Dz Tech New ديزاد تاك نيو Dz Tech New ديزاد تاك نيو
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

ماذا لو إستبدلنا كلمات السر الخاصة بنا بنبضات قلوبنا ؟

جهاز تجريبي يستند في طريقة عمله الى رادار دوبلر يجعل من الممكن التعرف بشكل فريد على الخصائص الديناميكية لضربات القلب. في نهاية المطاف، يمكن لهاته الاخيرة أن تحل محل بصمات الأصابع أو قزحية القارئ (بصمة العين) للولوج  الى الاجهزة الالكترونية الخاصة بنا كالهواتف و أجهزة الكمبيوتر.




إنطلاقا من بصمات الاصابع مرورا بقزحية العين وصولا الى التعرف على الوجه في أجهزة الايفون أكس. قد تكون البصمة البيومترية المستقبلية متواجدة بداخل صدورنا. فقد طورباحثون في جامعة بوفالو بالفعل طريقة تتعرف بشخص ما من نبضات قلبه.وهاذا ما يسمى "مسح القلب"، ويعتمد هاذا النظام على رادار دوبلر التي سوف تفحص القلب مع مرور الوقت و تقوم باستخراج الخصائص الديناميكية له من أجل إستعمالها لاحقا من أجل المصادقة و التعرف على الشخص. وفقا للباحثين، كل قلب إنسان لديه طريقة خاصة جدا للضغط والإفراج عن البطينين (compresser et relâcher ses ventricules). وبالتالي فإن الحركات التي يلتقطها الرادار تجعل من الممكن تحقيق خوارزمية فريدة لكل قلب.

جامعة بافالو - مبدأ التعرف على نبضات القلب
جامعة بافالو - مبدأ التعرف على نبضات القلب

وقد صنع الباحثون نموذجا أوليا للرادار يعمل على تردد راديوي قدره 2.4 غيغاهرتز وعرض نطاق قدره 5 كبلوهارتز في حين تردد أخذ العينات قدره 40 هرتز ولقد قاموا بإختباره على 78 شخصا وحصلوا على نسبة نجاح 98٪ لفترة مسح تقدر بـ 4 ثوان وبمسافة حوالي متر واحد فقط. على عكس ما يمكن للمرء أن يفكربخصوص هذا الجهازالامواج المغناطيسية المنبعثة منه لا تتداخل مع الواي فاي والبلوتوث االموجودان في مكان التواجد : كماأن طريقة نقل المعلومات  مختلفة جدا،إذن فمن السهل جدا التفرقة بين الاجهزة.

جامعة بوفالو  - الجهاز التجريبي للتعرف على نبضات القلب
جامعة بوفالو  - الجهاز التجريبي للتعرف على نبضات القلب


فوائد التعرف و المصادقة عن طريق القلب كثيرةجدا. فعلى عكس كلمة السر أو بصمات الأصابع، فإن الإجراء سلبي لا يتطلب تدخل من طرف المستخدم،  ويمكن القيام به بشكل مستمر، كما أنه لا يتطلب أي إجراء خاص من قبل المستخدم. ومن ثم يمكن أن يتم الإتصال والانقطاع بشكل تلقائي كليا.

وعلاوة على ذلك، فإن خطر قرصنتها منخفض جدا لأن المصادقة تعتمد على تحركات جهاز حي (القلب)، يصعب تقليده. وأخيرا، فإن تكنولوجيا الرادار الكامنة هي متكاملة وغير مكلفة. ويعتقد الباحثون أن الجهاز يمكن تصغيره وجعله خلية متكاملة circuit intégré، فعلى سبيل المثال، يمكن تركيبه في زوايا لوحة المفاتيح أو على الهاتف الذكي.

لا يجب التحرك كثيرا


ومع ذلك، هناك أيضا بعض العقبات. في الوقت الراهن، تعمل المصادقة فقط إذا كان المستخدم هادئا نسبيا أمام أجهزة الاستشعار. يمكن لحركات الجسم أن تتداخل مع عملية التعرف على ضربات القلب, خاصة إذا كانت هذه الحركات إيقاعية في الطبيعة. وذلك من خلال الاستماع إلى الموسيقى كمثال. ففي هاته الحالة سيتم قطع الاتصال لإن عملية التعرف لم تتم بشكل جيد.من أجل تقليل من نسبة الخطأ في مثل هاته الحالات يستحسن استخدام العديد من أجهزة الاستشعار.

باختصار، المصادقة و التعرف عن طريق نبضات القلب هو مسار مثيرة للاهتمام، ولكن في الوقت الراهن لا يزال  تجريبيا إلى حد كبير. وسيقدم الباحثون دراستهم في مؤتمر موبيكوم Mobicom، الذي يعقد 16-20 أكتوبر في سنوبيرد، يوتا.Snowbird.

عن الكاتب

Dz Tech New - ديزاد تاك نيو

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Dz Tech New ديزاد تاك نيو